تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الحاء

تفسير الاحلام لابن سيرين حرف الحاء

نصائح قبل تفسير الحلم 

  1. يجب على الشخص أن يعرض أحلامه ورآه على الثقاة من الناس.
  2. ليس من الضروري أن يعرض الفرد كل أحلامه ورآه للتفسير خاصة أضغاث الأحلام.
  3. الابتعاد عن المشعوذين الذين يوهمون الناس بأن لهم قدرة خارقة على تفسير الأحلام.
  4. الابتعاد عن عرض الأحلام على المحللين النفسيين الذين يؤمنون بالجانب المادي دون الروحي.
  5. عدم الاعتقاد الجازم بأن كل ما يراه في المنام سوف يتحقق.     
    style="text-align: justify;">

تفسير الأحلام حرف الحاء 

 (حاجب عين الإنسان)

 زينة العين والحاجب للرجل حسن سمته وجماله وأمره وجاهه في دينه وأمانته ومكانته ويقع تأويلهما على ما يرى فيهما من صلاح أو فساد وإذا كان الحاجبان متكافئ الشعر فيهما محمودان من أجل أن النساء يسودن حواجبهن طلباً للزينة ولهذا صار ذلك دالاً على أمر زائد واستواء الأعمال والحاجبان أبوان أو ولدان أو شريكان أو زوجتان أو نائبان وشبه الحاجب بالنون المعروفة.
 – (فإن رأى) الإنسان حاجبيه قد اقترانا دل ذلك على الألفة والمحبة وبالعكس واسودادهما وغزارة شعرهما إذا لم يفحشا دليل على حسن حال من دلا عليه وبياضهما ونزولهما على العين دليل على تغير حال من دلا عليه من ولد أو شريك أو زوجة أو نائب أو صاحب وربما دل ذلك على طول العمر حتى يرى نفسه كذلك والحاجبان يدلان على مرتبة في الدين فما حدث فيهما من صلاح أو فساد فانسبه إلى شيمته ووقايته وربما دل الحاجب على حفظ من دلت عليه العين كالحاجب والوالي والوصي والزوج وهو قوس سهامه اللحاظ من العيون الحسان.
style="text-align: justify;">

(حائط)

 من رأى في المنام أنه قائم على حائط أو راكبه فإن الحائط حاله الذي يقيمه إن كان وثيقاً فإن كانت حاله حسنة وإلا فعلى قد الحائط واستمكانه منه والحائط رجل منيع صاحب دين ومال وقدر على مقدار الحائط في عرضه وأحكامه ورفعته والعمارة حوله نسبه ومن رأى حيطان بناء قائمة محتاجة إلى مرمة ويرمها قوم فإنه رجل عالم أو إمام قد ذهبت دولته وله أصحاب قد راموا صلاح دولته فإن راموها صلحت وإن كان تاجراً قوي في تجارته. 
– (فإن رأى) أنه سقط حائطه فإنه يصير إليه كنز. – (ومن رأى) أنه سقط عليه حائط أو غيره فقد أذنب ذنوباً كثيرة وتعجل عقوبته والشق في الحائط أو في الشجرة أو الغصن يصير الواحد من أهل بيته اثنين بمنزلة المقراضين أو الجلمين. –
 (ومن رأى) حيطاناً مندرسة فهو رجل إمام عالم كبير وذهاب أصحابه وجنوده وعشيرته فإن جددها فإنهم يتجددون وتعود حالهم الأولى في الدولة. –
 (فإن رأى) أنه متعلق بحائط فهو على شرف زواله بقدر استمكانه منه في تعلقه ويقال بل يتعلق برجل رفيع فإن رفع حائطاً فطرحه فإنه يسقط رجلاً عن معيشته أو يهلكه أو يقتله فإن عرف الحائط فإن صاحبه يموت في الهم وقيل الحائط رجل ذو سلطان غالب لا يرام إلا برفق على قدره في الحيطان وحائط المدينة رجال غزاة أو سلطان قوي أو رئيس قوي حافظ لماله فإن وثب من حائط اعتمد على عصا فإنه يتحول من رجل مؤمن إلى رجل منافق أو يترك مشورة مؤمن بمشورة منافق ومن نظر في حائط فرأى مثاله فيه فإنه يموت ويكتب على قبره اسمه ومن سقط من حائط سقط عن حاله أو عن رجاء يرجوه أو أمر هو به متمسك. –
 (ومن رأى) كأنه جالس على حائط وفي يده سوار من ذهب فإنه ينال علواً وشرفاً وثروة وجاهاً وأما رؤية الجدار في المنام فإنه يدل على العلم والهدى والإطلاع على الأشرار والحكم أو الفرقة بين الأصحاب. 
– (ومن رأى) الحائط سقط إلى داخل الدار مرض صاحبها وإن سقط إلى خارج الدار فذلك موته وإن كان حائطاً تحدد مكانه في مصاهرة ومن بنى حائطاً من لبن عمل عملاً صالحاً ولا يحمد البناء بالآجر والجص والحائط إذا انشق في مكانه فإنه زيادة سجن في ذلك المكان وكذلك الشجرة المشقوقة وخروج الماء من الحائط من قبل أخ أو صهر.

– (حار)

 من رأى في المنام شيئاً حاراً من المأكول والمشروب ربما دل على الأرزاق والنكدة والكثيرة التعب وربما دل على الكسب الحرام وتمحيق البركات. – (ومن رأى) ميتاً يغسل بالماء الحار أو يشربه فهو في النار.

– (حارس الملك)

 تدل رؤيته في المنام على الذكر للّه تعالى والسهر والقيام في الليل وربما دلت رؤيته على الشر واللغط في الكلام وأما حارس الأسواق والسجون فإنه يدل على ظهور ما يخفى ويستر الأسرار.

 (حانة الخمر) 

تدل في المنام على النشاط من الضعف وتصريف الهموم والأنكاد وربما دلت على المرأة الزانية أو الأمة المبذولة وتدل على الهموم والأنكاد لما فيها من المغرم ولما يوجب الحد ومن كان موعوداً حان نجاز وعده أو خامر على سلطانه لأنها حمارة وإن كان مريضاً حان حينه وإن كان متورعاً خشي عليه الفتنة وإن كان مهتدياً ارتد.

 (حب)

 في المنام هموم وأنكاد وعمى وصمم والعشق ابتلاء في اليقظة وشهرة توجب تعطف الناس عليه ويدل على الفقر والموت للمريض وربما دل الموت في المنام على العشق والبعد عن المحبوب والحياة بعد الموت مواصلة للعشق بالمعشوق والكي والحريق في المنام عشق ودخول الجنة في المنام صلة بالمحبوب ومواصلة العاشق بالمعشوق كما أن دخول النار في المنام فرقة والشغف والحب في المنام غفلة ونقص في الدين والعشق فساد في الدين ونقص في المال والحب للّه سبحانه وتعالى في المنام تمكين في الدين وحسن يقين وإتباع لسنة النبي صلى اللّه عليه وسلم وربما دل ذلك على الولد في اليقظة وطلاق الأزواج والنقص في المال والولد وجفاء الأخوان وربما دل ذلك على الفناء والجوع أو الأمراض المختلفة أو الأسفار في الأمكنة البعيدة الخطر فإن ادعى المحبة أو الشغف في المنام ضل بعد هداه وإن كان الرائي عالماً فتن الناس بزخارفه ونقض عليهم قواعد رشدهم وإن كان الرائي حقيراً ارتفع قدره واشتهر ذكره وظهرت حجته وازداد يقيناً وديناً ودنيا وإن كان حديث عهد بالإسلام تبصر في دينه وقوى إيمانه فإن ظفر بمحبوبه في المنام وجامعه خشي عليه أو على محبوبه من الجلد وإن كانت زوجته ووطئها في غير المحل ربما حنث فيها.

– (حبس)

 هو في المنام ذل وهم.
 – (فمن رأى) والياً معروفاً حجر عليه أو حبسه أصابه هم شديد وحبس ذلك بمنزلة الأسر في التأويل. 
– (ومن رأى) أنه حبس في سجن فإنه يصير إلى ملك كبير ويحسن دينه فإنه يوسف عليه السلام كان صاحب السجن. 
– (فإن رأى) أنه حبس في بيت مخصص منفرد عن البيوت مجهول فهو موته وذلك البيت قبره. 
– (فإن رأى) أنه موثق في بيت على غير هذه الصفة مغلق عليه بابه ولا يسمى ذلك البيت سجناً فهو يصيب خيراً. 
– (فإن رأى) أنه يعذب فيه فهو أفضل في الخير والعاقبة وقالوا الحبس ذل. 
– (فإن رأى) أنه حبس ذل وإن رأت المرأة أن سلطاناً حبسها فإنها تتزوج رجلاً كبيراً.

 (حج)

 من رأى في المنام أنه حج حجة الإسلام وطاف بالبيت وعمل شيئاً من المناسك فإن ذلك صلاح دينه واستقامته على منهاجه وثواب يرزقه وأمن مما يخافه ودين يقضيه وأمانات يؤديها للمسلمين. 
– (فإن رأى) أنه خارج إلى الحج في وقته فإنه إن كان معزولاً ولي وإن كان مسافراً سلم وإن كان تاجراً ربح وإن كان مريضاً شفي وإن كان في دين قضي عنه وإن كان ضالاً هداه اللّه تعالى.
 – (وإن رأى) أنه حج أو اعتمر فإنه يعيش عيشاً طويلاً وتقبل أموره.
 – (فإن رأى) أنه خرج إلى الحج فإنه إن كان والياً عزل وإن كان تاجراً خسر وإن كان مسافراً قطع عليه الطريق وإن كان صحيحاً مرض. 
– (فإن رأى) أنه عليه حجاً فإنه كافر للنعم وأداء الأمانات والحج في المنام دليل على التردد في القصد وعلى قضاء الدين وفعل الخيرات أو السعي على ما يجب عليه بره كالوالدين والأستاذ أو الهجرة أو زيارة عالم أو عابد وإن كان بطالاً سعى في خدمة وربما دل الحج على زواج الأعزب وهو للملك تحصن الأعداء وخذلان أهل البغي وفتح بلد عظيم من بلاد الكفر وربما دل الحج على الغزو وإن كان طالباً للعلم حصل على مراده وإن كان فقيراً استغنى وإن كان مريضاً مات أو عاصياً تاب وإن كان مزوجاً طلق امرأته أو عاشر من ينتفع به في دينه أو دنياه وإن كان كافراً أسلم فإن سافر إلى الحج راكباً رزق عوناً على ما ذكرناه كله على يد من دل المركوب عليه فإن كان راكباً جملاً بخيتاً عاشر رجلاً كذلك لأنه مركب سراة الناس فإن قاد راحلة بلغ ذلك بإعانة امرأة وإن ركب فيلاً حج صحبة ملك فإن سافر راجلاً وقع في يمين يجب عليه الكفارة فيها وربما دل على الرزق والغنيمة والقدوم من السفر وفرج بعد شدة وصحة من المرض ورجوع لما كان الإنسان عليه فإن حمل معه زاد دل على التقوى وربما دل حمل الزاد للفقير على الغنى وعلى المديون لقضاء دينه ومن حج ولم يعمل شيئاً من أعمال الحج فإنه يقصد السلطان في حاجة.
 – (ومن رأى) أنه يخرج إلى الحج وحده والناس يودعونه ويرجعون عنه دل ذلك على موته.

(حجار) 

تدل رؤيته في المنام على القرب من الأكابر والخصومات والسباب وتفريق الجماعات والحجار رجل خبير بمداواة قساوة القلوب والأكابر.

 (حجر الكعبة الأسود) 

يدل في المنام على الحج.

  •  – (فمن رأى) أنه يقطع الحجر الأسود فإنه يريد أن يجمع الناس على رأيه.
  •  – (وإن رأى) أن الناس فقدوا الحجر الأسود يلتمسونه فوجوده موضعه فإنه رجل يظن الناس كلهم على ضلالة وهو على هدى وربما دل على علم ينفرد به ويكتمه عن طلابه. 
  • – (ومن رأى) أنه مس الحجر الأسود فإنه يتبع إمام حجازياً. 
  • – (فإن رأى) أنه قلعه فاتخذه لنفسه خاصة فإنه ينفرد ببدعة في دينه دون المسلمين. 
  • – (فإن رأى) أنه ابتلعه فإنه يضل الناس في أديانهم.
  •  – (فإن رأى) أنه صافح الحجر الأسود فإنه يحج وسبق الاستلام في باب الألف.

– (حذاء النعال) 

في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها ويهيئها وذلك أن الحذاء يعالج النعال والنعال في الرؤيا النساء وقيل هو دلال الجواري.

– (حراسة)

 من رأى في المنام أنه يحرسه غيره ويحيطه فإنه يدل على تعقد أموره وامتناعها وعلى عسر يناله ومرض شديد ومن هو في شدة فإن ذلك يدل على خلاصه والحراسة في المنام ولاية وعز وأمان من الخوف للمحروس وللحارس هم ونكد. 
– (ومن رأى) أن غيره يحرسه فإنه يقع في محنة وقيل إن حارس الغير يرزق الجهاد.

– (حرير)

 المحلول منه يدل في المنام على العشق لمن رآه ومن لبس ثوب الحرير من الملوك يتكبر وإذا رأيت الحرير على الميت فإنه منعم والحرير الأصفر والأحمر مرض وقيل ليس بمرض وهو زينة للرجال في الحرب وثياب الحرير للفقهاء تدل على طلبهم للدنيا ودعوة الناس إلى البدعة ولغير الفقهاء وتدل على أنهم يعملون أعمالاً يستوجبون ويصيبون مع ذلك رياسة ويدل الحرير أيضاً على التزوج بامرأة شريفة والتسري بجارية حسناء.

(حلب الشاة ونحوها)

 في المنام دال على حسن العشرة والمداهنة والسياسة وتحصيل الرزق واعتبر المحلوب. 

  • – (فإن رأى) عبد أنه يحلب بقرة مولاه فإنه يتزوج امرأة مولاه. 
  • – (ومن رأى) أنه يحلب بقرة ويشرب لبنها استغنى إن كان فقيراً وعز وارتفع شأنه إن كان غنياً ازداد غناه وعزه.
  •  – (ومن رأى) أنه يحلب إبلاً أصاب مالاً من سلطان فإن حلبها دماً أصاب مالاً حراماً والحلب تأويله المكر وحلب الناقة عمالة على أرض العرب وحلب البختية عمالة على أرض العجم فإن حلبها فخرج دم فإنه يخون سلطاناً في سلطانه فإن حلبها سماً فإنه يجني مالاً حراماً فإن حلبها تاجراً لبناً أصاب رزقاً حلالاً وربحاً في تجارته صاب مالاً حراماً ودرت عليه الدنيا الضرع وقيل من حلب ناقة وشرب لبنها دل على أنه يتزوج امرأة صالحة وإن كان متزوجاً ولد له غلام فيه بركة.

 (حلق شعر الرأس وغيره) 

من حلق رأسه في المنام فإنه يرجع إلى عادة الرائي في اليقظة وكذلك التقصير فيه. 

  • – (فإن رأى) أنه حلق رأسه غرم ماله في طاعة اللّه تعالى فإن كان الحلق في زمن الصيف وله عادة يحلق رأسه فيه حصلت له فائدة وربما دل على الراحة والشفاء من أوجاع الرأس والعين.
  •  – (وإن رأى) شعره محلوقاً وكان ذلك في زمان الشتاء ربما دل ذلك على الهموم والأنكاد والمغرم والأمراض وربما دل الحلق في غير الموضع على الجائحة والمغارم وحلق الرأس أداء الأمانة والأمن من الخوف وكذلك جزمه وحلقه في الحج قضاء دين وينال مع ذلك فتحاً والتقصير أمان من الخوف فإن حلقه في غير الحج فهو دون ذلك في الصلاح فإن كان صاحبه في كرب أو دين فرج عنه وقيل إن حلق في غير الموسم وكان رئيساً غنياً افتقر وإن كان مديوناً قضى اللّه دينه وربما دل ذلك على تهتك ستره وعزل رئيسه بمكر أو بموته وإن كان ممن يلبس السلاح فإنه يذهب بطشه وهيبته وإن كان غنياً نقص ماله وإن كان مديوناً قضى ديونه.
  •  – (فإن رأى) أنه محلوق الرأس فإنه يظفر بأعدائه وينال قوة وعزاً فإن حلق رأسه فإنه يؤدي أمانة. 
  • – (ومن رأى) كأنه يقطع شعر رأسه فإنه يسقط من جاهه وحرمته. 
  • – (فإن رأى) كأنه يحلق رأسه فإنه يمرض مرضاً. 
  • – (وإن رأى) الإنسان كأن رأسه محلوق فهو صالح لمن كانت عادته أن يحلق رأسه. 
  • – (ومن رأى) كأنه يحلق رأسه بيده فإنه يقضي دينه. 
  • – (ومن رأى) رأس امرأة محلوقاً طلقها زوجها أو مات أو فارقها فإن رأت أن زوجها جز شعرها أو حلق رأسها فهو حبسه لها في منزلها ألا ترى أن الطائر إذا قص جناحه يقر في وكره وقيل إنها إذا حلقته تهتك سترها فإن كان حلقها له وقصها إياه على حال صلاح في دينها وكان معه كلام يستدل به على الخير كان ذلك قضاء دينها وأداء أمانة في يدها إن رأت كل ذلك في الحرم فإن دعاها إنسان إلى جز شعرها فإنه يدعو زوجها إلى غيرها من النساء شراً منها ويكون بينها وبين من رأى شغب.
  •  – (ومن رأى) ذوائب امرأته مقطوعة لم تلد أبداً ومن قطع شعره نقصت قوته. 
  • – (ومن رأى) نصف لحيته محلوقاً فإنه يفتقر ويذهب جاهه فإن حلقها شاب مجهول فإنه يذهب على يد عدو يعرفه وسميه أو نظيره فإن كان شيخاً فإنه يذهب جاهه على يد رجل قاهر لا يكون له أصل فإن رأى أنها حلقت فإنه ذهاب وجهه في معيشته ومقدرته في ماله في السفه والحلق أيسر من النتف وربما كان في النتف صلاح لبعض أمره إذا لم يشن الوجه إلا أن ذلك الصلاح في مشقة عليه فإن قبض عليها وجز ما فضل عن القبضة فهو رجل يزكي ماله.
  •  – (ومن رأى) أنه قابض على لحية عمه يقرضها حتى استأصلها فإنه يأكل ميراث عمه ولا يكون له وارث غيره فإن تناول منها شيئاً ورث منه على قدر ذلك وحلق اللحية ذهاب المال والجاه وقيل حلق اللحية مكر وخديعة أو جائحة في الورع أو قلعه قبل صلاحه أو موت ولده أو زوجته فجأة. 
  • – (ومن رأى) أنه يحلق رأسه كما يحلقه في اليقظة ويجب ذلك ويمشي بين الناس فإنه يستغني ويقوم بعياله وإن كان ممن يربي شعره ولا يحلقه فإن كان في الحرب أسر وقطع رأسه وإن كان في سلم ذهب ماله وهتك ستره أو فارق رئيسه. 
  • – (ومن رأى) أنه يحلق رأسه وكان في غزو أو حج أو أيام موسم أو شهر الحج فإن ذلك كفارة لذنوبه وقضاء لديونه وزوال لهمومه وغمومه وإن كان الحلق في غير هذه الأوقات وكان في الشتاء فإنه يعزل عن رياسته أو يذهب ماله وقيل إنه كان له أب فإنه يموت ويذهب ماله وقيل إن كان له أم فإنها تموت وكذلك الولد. 
  • – (وإن رأت) امرأة أنه حلق رأسها فإنه يدل على موتها أو موت زوجها أو انتهاك سترها وقيل إنها تصيب من زوجها خيراً. 
  • – (ومن رأى) أن شاربه حلق أو حف فإنه يصيب خيراً. 
  • – (ومن رأى) لحيته ورأسه حلقا جميعاً فإن كان مريضاً برئ وإن كان مديوناً قضى دينه وإن كان مهموماً ذهب همه وقيل إن ذلك مكروه في الرؤيا.
  •  – (ومن رأى) أنه حلق قفاه فإنه يقضي عنه دين ولا يشعر به أحد.
  •  – (ومن رأى) أنه يحلق شعر بطنه أتاه اللّه عز وجل ما يقضي به دينه ويصلح به شأنه. 
  • – (ومن رأى) أنه تنور فحلقت النورة شعر عانته فإن كان غنياً ذهب ماله وسلطانه وقيل يذهب ماله في ابتياع عقار وإن كان فقيراً استغنى وفرج عنه وإن حلقت النورة بعضه وتركت بعضه فإنه يفرج عنه بعض كربه ويبقى بعضه ويذهب ماله أو يزول من نعمته وسلطانه بعض ويبقى بعض.
  •  – (ومن رأى) أنه حلق العانة بالموسى أصاب من امرأته خيراً. 
  • – (وإن رأت) المرأة ذلك أصابت من زوجها خيراً.

– (حمام) 

هو في المنام رسول أمين وصديق صدوق وحبيب أنيس وربما دل على الزوجات المصونات الحفظ للأسرار والكد على العيال وربما دل على الحمام الذي هو الموت ويدل على المرأة ذات العيال والأولاد أو الرجل الكثير النسل المنعكف على أهل بيته وتدل رؤية الحمام على النوح والتعداد والحمامة الداجنة امرأة حسنة عربية وبيضها بنات أو جوار وبرجها مجمع النساء وفراخها بنون.

  •  – (ومن رأى) حمامة إنسان فإنه رجل زان فإن نثر علف الحمام ودعاهن إليه فإنه رجل يقود وهدير الحمامة معاتبة رجل لامرأة والأبيض منها دين والأخضر ورع والأسود سادات لرجال ونساء والأبلق أصحاب تخاليط فإن نفرت حمامته ولم تعد له فإنه يطلق امرأته أو تموت وإن كانت لهم حمائم طيارات فإن له نسوة وجواري لا ينفق عليهن فإن قص جناح حمامة فإنه يحلف على امرأته أنها لا تخرج من داره أو يولد له من امرأته وتحمل والحمامة جارية عربية وعن ابن سيرين رحمه اللّه تعالى أنها خبر يأتي من بعيد والحمامة امرأة محبوبة تكون حرة أو أمة وجماعة الحمام رياسة يصيبها الذي يراها إن ملكها. 
  • – (ومن رأى) أنه ذبحها افتض جارية بكراً والحمامة الواحدة ولد من جارية.
  •  – (ومن رأى) أنه أكل من لحمها أكل مال خدم ويكون دلالاً والحمائم مع أفراخهن سبي مع أولادهن. 
  • – (ومن رأى) أنه اصطاد حمامات فإنه يصيب مالاً من رجال أشراف. 
  • – (وقيل من رأى) حماماً فإنه لا يسأل من اللّه تعالى شيئاً إلا أعطاه فإن رأى أن في داره حمامة والرائي أعزب فإنه يتزوج امرأة حسناء محبة ودودة وتكون ربة الدار موافقة لزوجها فإن رأى أن حمامة وثبت عليه أو طارت به طيراناً فإنه ينال سروراً وفرحاً وخيراً ونعمة.
  •  – (ومن رأى) أنه صار حمامة أكل مال أعدائه والحمامة تدل على الخبر الطارئ والكتاب لأنها تنقل الخبر في الكتاب وهي بشرى لمن كان في شدة أو له غائب إذا سقطت عليه أو أتت طائرة إليه إلا أن يكون مريضاً عليه فإنها حمام الموت ولا سيما إن كانت من اليمام وناحت عند رأسه في المنام وربما كانت الحمامة بنتاً وأفضل الحمام الخضر. 
  • – (ومن رأى) في عين حمامة نقصاً فهو نقص في دين زوجته وخلقها.
  •  – (ومن رأى) أنه يرمي حمامة فإنه يقذف امرأة أو يراسلها بكلام لا خير فيه. 
  • – (ومن رأى) أنه أصاب من بيضها فإنه يصيب من النساء مالاً وأولاداً إناثاً. 
  • – (ومن رأى) أنه يصطاد حماماً أهلياً فإنه يصيب من النساء حراماً.
  •  – (ومن رأى) أنه يزق حمامة أو غيرها من الطير فإنه يلقن امرأة كلاماً ويعلمها إياه.
  •  – (ومن رأى) حمامة أو غيرها من الطير فوق رأسه أو على كتفه أو مربوطة إلى عنقه فإنه يدل على عمله فيما بينه وبين خالقه فإن كان الطائر أسود قبيح المنظر كان دليلاً على قبح عمله وفساد دينه وإن كان أبيض حسن المنظر كان دليلاً على حسن عمله وصلاح دينه.
  •  – (ومن رأى) أنه أصاب من ريش الحمام أو لحومها فإنه يصيب دراهم وخيراً كثيراً.
  •  (حياء) في المنام من اللّه تعالى أو إمساك عن إتيان الفواحش دليل على تضاعف الإيمان والرزق وربما دل على هداية للعاصي والإسلام للكافر.
  • الحاكم: رؤية الحكام في المنام تدل على الهداية إلى الرشد.
  • الحانة: تدل على الهموم والأنكاد، وترمز إلى المرأة الزانية.
  • الحانوت: يدل على زوجة ومال وولد الرجل، إذا انهدمت دكانه في المنام دل على طلاق الزوجة وفراق الولد وموت المريض.
  • الحاوي: تدل في المنام على معاشرة أهل الشر، وتدل رؤيته على الأمراض.
  • الحائط: تدل في المنام على رجل صاحب دين إذا رأى أنه يركب الحائط، وإذا سقط عليه الحائط يدل على ذنوبه الكثيرة.