بالعامية الفصحي : إشكالية الجواز العرفي بقلم ..إيمان رمزي


بالعامية الفصحي : إشكالية الجواز العرفي بقلم ..إيمان رمزي 
الجواز العرفى ….

     

طبعا الاغلبية العظمى هتفكر فى العنوان ده من منظور مختلف عن المقصود ال نعرفه عن الجواز العرفى انه حرام وديننا حرمه بس بس انا هتكلم عنه من خلال تفكير الشباب ممكن اوجه سؤال ليكو من الواقع ال عايشين فيه

انت او انتى لو بتحبو وال بتحبوه مكنش من نصيبيكو او حصل مشاكل فرقتكو غصب عنكو؟
معظم الشباب شايفين ان الجواز العرفى هو الحل لانه بيبقى هيموت على البنت ال حبها وللاسف افترقو طب منرجع لسبب الفراق كده ساعات بيبقى السبب فى الاهل ايا كان سبب رفضهم وساعات بيبقى نصيب ومتقدر من عند ربنا بس ال اقصده من مقال هو الاهل ودول بيختلفو من مجتمع لمجتمع فيه اهل يرفضو عشان ماشيين بنظام زمان ايام اجدادنا واجداد اجدادنا ال يقولك البنت متطلعش برا البيت ابن عمها ولا ابن خالها اولى بيها وال يقولك الولد ميجبش من برا ميدخلش غريبة بينا وفيه اهل يرفضو عشان فيه مشاكل بين الطرفين 
معظم الاهالى تفكيرهم نفس تفكير زمنهم بيحكمو علينا زى ما اتحكم عليهم لكن ده مش متناسب مع عصرنا لان تفكيرنا غير تفكيرهم طب ليه الاهل دورهم اختفى ليه مش بيحاولو يقربو مننا ويفهمونا ليه كل واحد نفسه فى حاجة مش بياخدها الجيل الجديد ال جاى هينشأ على كده لما احنا دماخنا راحت للفكرة نفسها يبقى اكيد هما هينفذوها لازم نغير لازم ناخد موقف لازم نغير فكرهم لو الوضع هيستمر بالشكل ده يبقى بنساعد على فساد الاجيال عارفين ليه عشان
                                       نحن فى زمن لا يخلو من الحب !!!
فى بعض الشباب هياخدو القرار انهم يفهمو ولادهم لانهم مروا بالتجربة وعاشوها وعارفين تأثيرها وهيساعدو ولادهم من غير ضغط او اجبار وفى نفس الوقت بالصح والطريقة ال تناسب تفكيرهم عشان هما كمان يعملو كده مع ولادهم وهكذا 

لكن فيه شباب تانيه الصدمه هتعميهم مش هيغيروا هيعملو كده فى ولادهم وكل جيل تفكيره بيختلف عن الى قبل وده هينتج ظواهر بشعه ومن ظمنهم الجواز العرفى وهما معذورين لانهم اتعذوا واتحرمو من احبابهم
من وجهه نظر الاهل ان الحب هيجى بالعشرة بعد الجواز وفعلا فيه حالات بتنجح وفيه لا وبتبقى المشاكل من غير حدود كفاية انعدام التفاهم وكل ده بيأثر ع الجيل الجديد بطريقة سلبية
كلنا بنسمع عن قصص الحب طبعا فيه منها ال بينجح وفيه منها ال بيفشل وعلى فكرة مش كل ال متجوزين عن حب متفاهمين ومرتاحين لا بالعكس بينهم مشاكل وخلافات 
انا مش بشجع على الحب ولا بقول الكل يحب لا انا هدفى اغير طريقة التفكير دى ونبقى مجتمع راقى طول ما احنا كده هنفضل نقلد غيرنا ونقول فيه برا حريه وبيعملو كذا وكذا ونعمل زيهم والحاجة الغلط مع الوقت بتتمادى حبوا بس حبوا بصدق الرسول عليه افضل الصلاة والسلام كان بيقول “اللهم ارزقنى حب عائشة” ده حتى فيه مقولة شهيرة الكل عارفها “كله بالخناق إلا الجواز بالاتفاق”
ياريت نغير ونبدأ احنا ونعلم ولادنا وولادنا يعلمو ولادهم …… الخ ليه تفكيرنا ميبقاش تفكير راقى ونلغى التقليد الاعمى ال احنا عايشين فيه 
قربو من ولادكم افهموهم ساعدوهم اوعوا تغلطو غلطة اهالينا 
ايمان رمزي