تدهور التعليم المصري وطرق العلاج ..بقلم دينا كمال

دينا كمال

مشكله التعليم ف مصر …. !! منذ فتره ليست وجيزة بدأت المؤشرات الداله علي فشل نظامنا ف التعليم ، الا انا جاءت الأحداث الأخيره لتنذر بأنهيار هذا الهيكل . وبالنظر ف العوامل التي تؤدي لقيام الأنظمه التعليميه ، نجد ان اي نظام تعليمي يتشكل من أبنيه تعليميه ومناهج وطلاب ومعلمين وايدولوجيا تحدد مساره . لتتحدد تلك العوامل لتفرز شكل وكيفيه التعليم ف اي بلد اياً كانت .

والتعليم المصري يتكون من ابنيه تعليميه لا ينطبق عليها المواصفات القياسيه . ومناهج التعليم عقيمه تعتمد علي الحشو وطرق التدريس التقليديه،ووسائل تعليميه قاصره وأساليب تقويم تقيس الحفظ والاستظهار ولا تقدم تغذيه راجعه لعقليه الطلاب . ويأتي المعلم ضمن تلك المنظومه بإمكانياته القاصره واعداده الغير كفء يشكل عقبه اخري ف سبيل النهوض بالتعليم .ووسائل تعليميه قاصره وأساليب تقويم تقيس الحفظ والاستظهار ولا تقدم تغذيه راجعه لعقليه الطلاب .
ويأتي المعلم ضمن تلك المنظومه بإمكانياته القاصره واعداده الغير كفء يشكل عقبه اخري ف سبيل النهوض بالتعليم .
وعلي راس هذه المنظومه ايضاً الاداره التعليميه التي تتسم بالتعقيدات والروتين . ولعل من اهم طرق علاج هذه المشكله هي الحفاظ ع مجانيه التعليم مع دعمه المستمر وزياده مزانيته والاستفاده من تجارب الدول الاخري .
وناخذ ما يتماشي مع هويتنا ونترك ما يتعارض معها بجانب تحقيق الاستقرار ف هيكل النظام والتحرر من سيطره الغرب لكي يكون الخريج قادره ومرن ع مضاهاه نظيره خريجالتعليم الخاص …..